cron
image
أورد ميس نرحاج نسلام البوخلوفي الورياغلي وقائد انتفاضة الكرامة لسنتي 1958-1959 في كتابه القيم المنشور سنة 1971 بالقاهرة عن الرئيس والمعنون :  "وحرب الريف" المقولة التالية للرئيس: "يجب أن تكون لدينا الشجاعة لنعترف على أساس إدراك واقعي بأن الاستعمار والمستعمرين لم يدخلوا بلادنا، ونحن أقوياء بالاتحاد والتضامن، إنما هم جاؤنا بعد أن كنا ضعفاء،
image
طيلة ثلاثة أشهر، ظل البرلمان المغربي في عطالة تامة بسبب "البلوكاج" الحكومي، وعندما صدرت التعليمات بضرورة التسريع بالمصادقة على قانون الاتحاد الإفريقي، تأهب جميع الفرقاء الحزبيين لانتخاب رئيس جديد للمجلس. لكن مشهد "البلوكاج" ظل حاضرا في تفاصيل جلسة انتخاب الرئيس وما سبقها من اتصالات ومشاورات. ومرة أخرى وجه أخنوش وحلفاؤه ضربة قاصمة
image
بشكل غير مسبوق منذ ميلاد المغرب المستقل، يجتاح البلاد فراغ سياسي، من جراء عطالة مؤسسة الحكومة، وهي المؤسسة الدستورية والسياسية الهامة، في هرم السلطة، والتي ينعقد لها وبها التسيير النظامي والدستوري والقانوني لشؤون الدولة والمجتمع. وفي ظاهر الأوضاع، وعلى سطح صفحة الواقع اليومي، يبدو هذا الفراغ السياسي، من خلال سكون المجتمع، وصمت الشعب،
image
يبدو أن الشعب المغربي صار يعيش في الفترات الأخيرة على وقع الحملات المتتالية التي تعمد السلطات العمومية إلى إطلاقها في شتى المجالات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والأمنية. ولئن كانت أغلب تلك الحملات قد لاقت استحسانا، إن لم نقل إجماعاً وتأييداً من قبل المجتمع المغربي بمختلف فئاته العمرية وأطيافه المجتمعية خاصة، تلك المرتبطة بالجانب
image
أثار قرار منع خياطة وبيع لباس "البرقع" مجموعة من الآراء المختلفة بين مؤيد ومعارض عكست في مجملها الخلفيات والمنطلقات التي استندت عليها هذه الآراء التي عبر عنها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي باختلاف انتماءاتهم ومرجعياتهم بين المرجعية الحقوقية والدينية والعلمانية. والإشكال الذي ميز هذا الموضوع، هو الخلط الكبير الذي سقط فيه مجموعة من
image
مر اليوم الوطني للسجين مرور الكرام لم يحرك السواكن، اللهم من فئة أخذت لها ركنا بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط، لتطل على نخبة النزلاء الذين أبدعوا في ميادين مختلفة المسرح الغناء الشعر وفنون أخرى لا تعنينا في تربيتنا اليومية بقدر ما يعنينا طرف "تالخبز"، لنحتاج للإطلال عليها عبر العبور من ذلك النفق
image
تحية وطنية صادقة وبعد،   يشرفني أنا المواطن المغربي البسيط، الذي يتابع باهتمام نوعي ومسترسل، مجريات وإحداثيات المشهد السياسي الوطني والإقليمي، ويساهم كتابة قدر الإمكان، في تنوير الرأي العام المغربي، وتوعيته بالمعنى الإيجابي والبناء للعمل السياسي .. أن أرفع إليكم هذه الرسالة المتواضعة، على أمل أن يتسع صدركم ووقتكم للنظر إليها وربما لقراءتها
image
 في سياق مسار تشكيل الحكومة الجديدة بعد انتخابات 07 الكتوبر، ترددت في الأسابيع الماضية العديد من القراءات والتأويلات، من مواقع مختلفة، تفيد بأن حزب "الأصالة والمعاصرة" انتهى دوره السياسي، وسيعوض بلاعب جديد ستوكل له مهمة التفاوض من أجل تشكيل الحكومة، وأن هذا اللاعب الجديد سيعوض ما فشل فيه حزب "البام" بعد "هزيمته
image
من منا لا يتذكر النشاط الأول العمومي الذي نظمه مركز دراسة حقوق الإنسان والديمقراطية؟ كان ذلك في يوليو 2006، حينما نظم ذات المركز ندوة تعتبر الأولى من نوعها خصصت لتقييم حصيلة تجربة هيئة الإنصاف والمصالحة من زاوية نظر فاعلين متعددين: نشطاء حقوق الإنسان، وجمعيات الضحايا، وأحزاب سياسية، ومنظمات دولية رافقت التجربة اقتراحا وتقييما،
image
في‭ ‬الذكرى‭ ‬الأربعينية‭ ‬لوفاة‭ ‬رشيد‭ ‬سكيرج  قبل‭ ‬عدة‭ ‬شهور،‭ ‬وبمناسبة‭ ‬التقديم‭ ‬الذي‭ ‬كتبته‭ ‬للعدد‭ ‬الخاص‭ ‬عن‭ ‬23‭ ‬مارس‭ ‬بجريدة‭ ‬الملتقى،‭ ‬استحضرت‭ ‬ذكرياتي‭ ‬مع‭ ‬رشيد‭ ‬سكيرج‭ ‬الذي‭ ‬ناضلت‭ ‬إلى‭ ‬جانبه‭ ‬بالخارج‭ ‬في‭ ‬منظمة‭ ‬23‭ ‬مارس،‭ ‬طوال‭ ‬عشر‭ ‬سنوات،‭ ‬واشتغلت‭ ‬معه‭ ‬في‭ ‬جريدة‭ ‬23‭ ‬مارس‭ ‬لمدة‭ ‬ست‭ ‬سنوات‭.‬ وقلت‭ ‬عنه‭ ‬بأنه‭ ‬ترك‭ ‬لدي‭ ‬في‭ ‬البداية‭
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 1110 | عرض: 1 - 10

أول الكلام