cron
image
 تدوينة الرميد الأخيرة التي هاجم فيها بشكل مباشر عبد الإله بنكيران كانت أمر حتميا ومتوقعا، إذ ما كان لباقي القيادات أن تركن إلى الصمت أكثر في ظل الخروجات المتكررة "للزعيم"، وفي ظل وصول الصمت لمرحلة لا يجوز فيها ذلك. فلأول مرة تصل المسألة إلى هذه الحدة في النبرة من مستوى الخطاب على المباشر
image
"إن ضرر ما يسمى كتب الحديث أكبر بكثير من نفعها، هذا إن كان فيها نفع أصلا" محمد شحرور   لا يتعلق الأمر في النقاش الدائر، كما يعتقد كثيرون، بمدى صحة أحاديث البخاري جميعها أو عدم صحة بعضها، فكل من أوتي قدرا من الحس السليم، سيعلم بوجود أخبار كثيرة في كتب الحديث تناقض العلم والعقل والواقع،
image
 على الرغم من علمي المسبق بما سترد به كتائب بن عبد الله على ما كتبه المناضل في حزب التقدم والاشتراكية يوسف مكوري في مقاله النقدي لبلاغ الديوان السياسي لحزبه على خلفية القرار الملكي القاضي بإعفاء وزيرين من الحزب والغضب على وزير سابق، وهي بالمناسبة ردود لن تخرج عن نطاق ما هو شخصي،
image
ربما كانت انتظارات المراقبين تتجاوز سقف ما أسفرت عنه مضامين بلاغ الديوان الملكي الذي أعلن عن إعفاء أربعة من الوزراء الحاليين إضافة إلى منع خمسة آخرين تقلدوا مناصب وزارية خلال ولاية بنكيران من تحمل أية مهمة رسمية في المستقبل، وذلك على خلفية نتائج التقرير الذي أعده المجلس الأعلى للحسابات بخصوص التأخر في
image
في خضم النقاش حول طبيعة الإعفاءات التي شملها تقرير المجلس الأعلى للحسابات ومدى ارتباطها بالقانون الجنائي نلاحظ أن تقرير المجلس الأعلى للحسابات الذي قدمه إدريس جطو للملك لا يشمل المسؤولية الجنائية على عكس ما توقعه البعض، حيث انه يشمل المسؤولية السياسية التي لا يترتب عنها عقوبات حبسية ليس فقط في المغرب بل
image
حقا .. إنها مهنة المتاعب سواء قبل الانشغال بأي مقال سيرى النور على صفحة جريدة ورقية أو موقع إلكتروني أو حتى بعد نشره وبشكل أخطر. لافرق إذن بين صداع الرأس من قبل ومن بعد التنقيب عن العبارة الملائمة وطرق أبواب المعلومة الموصدة بأقفال التكتم والسرية والحفاظ على الخصوصية وبين تبعات المقال وتداعياته
image
أما الفَرَج فمن عنده سبحانه!  هكذا ختمتُ مقالي للأسبوع الماضي، وبهذا أستهل سطوري الحالية، لأننا عندما ننتظر الغيث من غيره عادةً ما يأتينا الفرج منقوصاً، خصوصاً إذا بقينا قاعدين، مربعين أيدينا، فنكون كمثلِ الذي ينتظر مَنْ يحارب مكانه ومَنْ ينهض لرفع المظالم نيابةً عنه، أو الذود عن كرامته ! لقد هَلتْ علينا مقدماتُ "الزلزال"
image
إذا كان الانفتاح على التجارب حق مشروع، شريطة تجنيس هذه التجارب وتكييفها مع الحاجات و الانتظارات، وأخذا بعين الاعتبار حجم الهوة التي تفصلنا عن المجتمعات التي قطعت أشواطا كثيرة على مستوى التراكم الذي حققته بخصوص الحقوق المتجددة للإنسان، وبالنظر إلى الاختلاف الكبير بين الإكراهات التي جعلت الحقوقيين في البلدان المتقدمة صناعيا يرفعون
image
يعد قرار المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني في ختام اشغاله الاسبوع الماضي بإدراج  فلسفة " "بناء الاشتراكية الصينية "  التي  اقترحهاالرئيس شي جي بينغ، ضمن القانون الاساسي للحزب الحاكم  تكون بكين تظل من القلاع القليلة التي لازالت متشبثة  بالماركسية اللينينية، والايمان بأن الاشتراكية هي الحل، لكن بخصوصيات وبهارات ونكهة  " الاشتراكية
image
استأثر موضوع تقاعد البرلمانيين من مجلسي النواب والمستشارين باهتمامات الرأي العام المغربي وأسال مدادا غزيرا وعرف سجالا كبيرا بين العديد من الأطراف، وتصدر الصفحات الأولي للجرائد الورقية والمواقع الإلكترونية وتفاعلا بين مستعملي وسائط الاتصال الجماهيري المختلفة، فضلا عن وسائل الإعلام العمومي السمعي البصري التي " تجرأ "بعضها هذه المرة على مطارحة للنقاش
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 2050 | عرض: 91 - 100

أول الكلام