cron
image
تفاجئت عندما حاز حزب "العدالة والتنمية" الصدارة في الانتخابات البرلمانية السابقة للسابع من أكتوبر، و بفارق كبير من المقاعد بالمقارنة مع الحزب الثاني والثالث. إذ تقريبا ولأول مرة في التاريخ يحصد حزب مغربي، الأغلبية في معظم المدن الكبرى.  فقبل و أثناء الحملة الانتخابية، كان السيد بنكيران يروج لنظرية التآمر على حزبه و بأن
image
كلما تعلق الأمر بالتربية والتعليم في البلاد يحتد النقاش ويكثر اللغو حول المخططات والبرامج والإصلاحات المتوالية على هذا القطاع الحيوي منذ أواسط القرن الماضي، بين مناصري النسخة الرسمية التي تقترحها وتروج لها الوزارات المتعاقبة والمجالس العليا المنصبة بغرض "إنقاذ ما يمكن إنقاذه" في تعليمها وتربيتنا، ومعارضي هذه النسخة الرسمية بتنقيحاتها المختلفة، سواء
image
تعيين سعد الدين العثماني مكلفا بتشكيل الحكومة، أربك حسابات جميع الأحزاب السياسية، وحتى القراءات التي تهتم بهذا الشأن يطبعها نوع من التشتت والضبابية، وصار عصيا استشراف مخرجات هذه المفاوضات. الأحزاب بعدما تشكلت في ما يشبه تحالفات وائتلافات سياسية، وتخندق كل منها وفق خط سياسي معين، نجدها اليوم أقرب إلى الضياع، ولا تعرف ما
image
 تحلم المرأة وتتشبت بالحياة أكثر من الرجل، لهذا تجدها تبحث عن الاستقرار المادي والعاطفي، وتدافع بكل ما أوتيت من وسائل لنجاح مشروعها في الحياة . هل كل مانحلم به يمكن تحقيقه ؟ وماذا عن أحلام المرأة في صراعها المرير لترويض الواقع المر؟ كان شمس التبريزي يقول: " لا تقبل بحياة لا تشعر فيها
image
بعد مرور خمس أشهر على  انتخابات 7 أكتوبر و تعيين السيد "عبد الله بنكيران" رئيسا للحكومة بصفته أمينا عاما ل"حزب العدالة والتنمية"المحتل للرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية، و تكليفه من قبل ملك المغرب بتشكيل أغلبية حكومية، وبعد فشله -أو إفشاله- في جمع طيف الأغلبية الحكومية، تم إعفاءه من قبل الملك و تعيين
image
محاكمات الصحفيين في المغرب تتحول في التقارير الحقوقية الصادرة عن المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية إلى مؤشر سلبي يفيد بضيق الهامش الديمقراطي  والحقوقي في البلاد..  لهذا الاعتبار وحده يتعين على الفاعل السياسي والحكومي ألا يلجأ إلى القضاء في مواجهة الصحافة في أول خطوة عندما عندما يلحقه ضرر منها أخذا بعين الاعتبار صورة البلد في
image
على إثر صدور البلاغ الأخير للأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، كثرت تعليقات البعض التي أصبحت تتحدث عن الموقف التراجعي للحزب، والتخوف على مسار التجربة الديمقراطية ببلادنا. وإذا كنا نتفهم بعضا من هذا الشعور والتخوف، فإننا نعتبر أن جزءكبيرا منه مبالغ فيه إلى حد كبير، ولا يستند إلى فهم واستيعاب سليمين لدقة المرحلة
image
بعناق جُبلنا عليه معا حين نمسي وحين نصبح، أُقبلُك الآن كما قبلتك أمس قبل فراقنا.. وكعادتك لا تسألني عن حالة البورصة أو عن قيمة العملة، لأن الحرية والوطن والكرامة هي ثرواتك وانشغالاتك. أنت تعلم ونحن نعلم أن: "في أجمل بلد في العالم تذبح الكلمات قربانا للآلهة.. في أجمل بلد في العالم يجلد الضحك
image
إن أي عملية تغيير خاصة إذا كان هدفها البناء الديمقراطي، لايمكن أن تكون إلا بالوسائل الديمقراطية وداخل مؤسسات الديمقراطية وحدها، الكفيلة بتأمين الإجماع أو الاعتراض حول خطوات التغيير هاته، وتحيطها بحزام الأمان من أي اختراق أجنبي، وإلا كانت عمليات نحو تغيير فاشل بل ودرس في أضحوكات محصلات ''دوباج'' الديمقراطيات.  تلك الديمقراطيات اللحظية التي
image
 ريما خلف، المثقفةُ والأكاديميةُ والخبيرُ الدولي، وهي ترفضُ تَحْرِيفَ أو سَحْبَ التقرير العلمي المُنْجَزِ مِنْ لَدُنِ "الإسكوا"، الذي أكدَ مرةً أخرى الطبيعيةَ العنصريةَ لإسرائيل ككيانٍ صهيوني، وتقدمُ استقالتها مِنْ هذه المنظمةِ الأممية.. ريما خاف، ومَنْ مِنْ طينتها أو معها في هذا التقريرِ العلمي، فتحتْ وتفتحُ أُفُقاً رَحْباً ورَحِيباً أمام كل الأصلاءِ والأحرارِ
first back 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 next last المجموع: 1388 | عرض: 101 - 110

أول الكلام