cron
image
يبدو أن السيد طيب رجب أردوغان رئيس الجمهورية التركية وحزب العدالة والتنمية التركي أخطأ التقدير عندما سخر من المسيرة التي بدأت برجل واحد هو رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي كمال كليتشدار أوغلو وتحولت إلى تظاهرة مليونية في اسطنبول. لا أحد كان يتوقع أن تلقى هذه المسيرة هذا النجاح المنقطع النظير.فحتى الذين دعوا إليها
image
تفصلنا أياما معدودة عن الإحتفال بذكرى عيد العرش الذي يعرض فيه الجالس على العرش حصيلة ما أنجز خلال سنة كاملة في شتى المجالات ويرسم فيه الخطوط العريضة للأولويات التي يتعين على كل الفاعلين في الدولة الانخراط في انجازها خلال المرحلة المقبلة كل حسب الاختصاصات الموكولة إليه دستوريا وقانونيا. وبما أن المناسبة شرط كما
image
المقدمة ليس صدفةً أن يخرج مستشارٌ للملك، عباس الجيراري، بتصريحات في هذه الظرفية وهو الموظف المحكوم بضوابطَ صارمة لمنصبه في محيط القصر، كما لا يمكن اعتبار خروجه مبادرة شخصية أو إعلامية وإن تغطت بإصدار ثقافي نُشر تحت إشرافه.  وليس عبثا أن يطلّ المستشار على الجمهور الناطق بالعربية من خلال جريدة الصباح المتخصصة في شيطنة
image
خلال الأسبوع الأخير عرفت قضية حراك الريف تحولا " تكتيكيا " في طريقة تعامل الدولة  مع هذا الحراك بعدما انتقلت من استعمال القوة الخشنة المجسدة في تعنيف الأمن للمحتجين إلى القوة الناعمة أو ما يُعرف بالدبلوماسية الرشيقة .. هذا الانتقال هو ما يفسر سحب قوات الأمن من جل مناطق الريف ، وهو
image
لا اعرف هل كان ذلك من جميل الصدف؟ أم من مكر التاريخ ؟ كما يقال أن يلتقي  مرة أخرى، المرحومان المحمدان المفكر محمد عابد الجابري  والمربي محمد الحيحي أن يجتمعا مرة أخرى لا لتبادل الرأي حول أحوال السياسية ومصير حزبهما والوطن أيضاء من زوايا مختلفة بعد أن رحلا عن هذه الدنيا الفانية.   كانت
image
 لا حل يلوح في الأفق، فالأمور تزداد سوءا وتعقيدا كل يوم أكثر من سابقيه، وفي كل صباح جديد نكتشف معك أن فاتورة الحل تنحوا تصاعدا وأن التكلفة ترتفع على نحو مخيف وخطير للغاية بما يشكل تهديدا قد يخرج معه الأمور من السيطرة بما يهدد معه بالوصول إلى تلك المرحلة التي يخشاها الجميع
image
 ما كنت لأتردّد لحظة واحدة، لو كنت رئيسا لحكومة، في تكريس مقولة شهيرة متداولة على نطاق واسع في الحوادث الجانبية حين يشتدّ الغضب للتعبير عن الانزعاج من قضية ما تثير الكثير من التذمّر ومن الإحباط.. ومن المشاكل الكثيرة.. "وأنا مالي". قد يسخر البعض من أمنيّة رئاسة حكومة، ويرونه حلما.. لكنه ليس بالأمر المستحيل..
image
منذ اليوم الأول للحراك في الريف ظل يشغلني سؤال واحد هو من سيتوسط لحل أزمة الريف؟ لإيماني أن المخزن يلف الحبل حول عنقه بغباء، وأنه لابد أن يصل إلى الباب المسدود بعد أن يجرب كل أساليبه ويستنفذها وبعد أن يطبق وصفته القمعية بحذافيرها وبكل مراحلها المكرورة، كما تعود مع خصومه ومعارضيه، وفق
image
الذي يقلق في الوقت الحالي أكثر من أي شيء آخر: ليس القمع الذي نتعرض له و الذي يستفحل يوما بعد يوم، ليس الوضع المعيشي المتردي للمغاربة، ليس الفوارق الفئوية و الطبقية المهينة، ليس تردي الخدمات الصحية، ليس الفساد المستشري في البلاد، ليس تزوير الإرادة الشعبية، ليس المتابعات والمحاكمات والاعتقالات الجائرة، ليس استبداد
image
حسم تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان الخلاف الدائر بين بعض الفاعلين المدنيين حول معاني التعذيب وسوء المعاملة والفارق بينهما، حيث أقر بشكل لا جدال فيه بأن الأساليب التي عومل بها معظم الذين اعتقلوا على خلفية انتفاضة سكان الريف، هي تعذيب لا غبار عليه، معتبرا أن الذين اتهموا السلطات بالتعذيب لا تخلو مواقفهم
first back 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 next last المجموع: 1750 | عرض: 101 - 110

أول الكلام