cron
image
لم يعد هناك أي شك في أن تشكيل الحكومة قد تم حتى قبل أن يستأنف رئيس الحكومة المكلف سعد الدين العثماني مفاوضاته السياسية مع الأحزاب الممثلة في البرلمان، وذلك باستحضار الإشارة الملكية التي بعث بها الملك محمد السادس إلى الأطراف المعنية بها عندما استقبل العثماني وقال له "مازال باغي نخدم مع (العدالة
image
يسائل مسار تشكل الحكومة المتعثر والشروط السياسية المصاحبة مسلسل مأسسة التناوب الديمقراطي ومصداقية النتائج الانتخابية، فقد تميزت هذه المفاوضات بالتعقيد وتأثرت بضبابية المشهد الحزبي الذي يصعب فيه التمييز بين الأحزاب بناء على مرجعيات إيديولوجية. إن أهم مؤشرات أزمة الأحزاب المغربية هو ضعف التزامها الإيديولوجي وعدم امتلاكها لتصور واضح إزاء المشاركة في الحكومة،
image
كواحد من الفاعلين الذين ساهموا في تحويل وجهة الحركة الإسلامية نحو المشروع الذي أفضى إلى إنتاج حزب "العدالة والتنمية"، بعد الانشقاق عن الشبيبة الإسلامية وتأسيس الجماعة الإسلامية سنة 1981؛ وكأحد الثلاتة القياديين ضمن رجالات هذا المشروع الذين انتزعوا من قلب القيادة الوطنية، وأخذوا رهائن من تنظيم الجماعة الإسلامية، ليمكثوا عشر سنوات في
image
 المشكل‭ ‬في‭ ‬مغرب‭ ‬اليوم‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬تشكيل‭ ‬الحكومة‭ ‬‭ ‬فأكيد‭ ‬أن‭ ‬باتخاذه‭ ‬القرار باستقبال‭ ‬جميع‭ ‬الأحزاب،‭ ‬يكون ‬الدكتور‭ ‬سعد‭ ‬الدين‭ ‬العثماني‭ ‬قد‭ ‬قطع‭ ‬مسافة‭ ‬معتبرة في‭ ‬طريق‭ ‬تأسيس‭ ‬الحكومة،‬‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬الأسباب‭ ‬العديدة‭ ‬التي‭ ‬عقدت‭ ‬المشاورات‭ ‬على‭ ‬السيد‭ ‬عبد‭ ‬الإله‭ ‬بنكيران‭ ‬وضعه‭ ‬الخطوط‭ ‬الخضر‭ ‬والحمر‭ ‬في‭ ‬تعامله‭ ‬مع‭ ‬الأحزاب‭ ‬مما‭
image
(1) ما تزال كلّ المعطيات والمؤشّرات والوقائع ترجح عندي أن الأحزابَ التي يقبل النظامُ المخزني بها في "لعبته الديمقراطية" لا بد أن تكون أحزابا مروّضَة، كثيرا أو قليلا، لتخضعَ وتسمع وتطيع، ولتفهم بالإشارة والتلميح قبل العبارة والتصريح، ما يحبه المخزنُ وما يكرهه، وما يقبله وما يرفضه، وما يسُرّه ويطمئنه وما يغضبه ويثيره. فالأحزاب اللاعبة
image
"...الحلول السياسية تكون بناء على محصلات تدافع الفاعلين بما وراءهم من مراكز القوى..". هذا ما توصل إليه الدكتور سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني لحزب "العدالة والتنمية"، وهو يسعى إلى تشخيص الأمراض المزمنة التي أصابت حقلنا السياسي طيلة الخمس شهور الأخيرة، قبل أن يعين من طرف الملك لتشكيل الحكومة والانكباب على معالجة تلك
image
قبل أن يجفّ الحبر الذي كتبت به نتائج انتخابات 7 أكتوبر 2016، خِيضت سجالات نظرية متواصلة حول السبل التي سينهجها فُرقاء الحياة السياسية المغربية، في سبيل احترام البنود الدستورية، وفي نفس الوقت مواصلة الاختلاف السياسي. وهكذا تزاحمت التوقّعات حول ما إذا كان رئيس الدولة سيعين الأمين العام للحزب الحائز على الأغلبية كما
image
أن يقول ملك البلاد لرئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني الذي عين رئيسا للحكومة كبديل عن الأمين العام للحزب الاستاد عبد الإله بنكيران الذي تم اعفاؤه من مهامه قبل ان يقدم استقالته ومن دون ان يستقبله الملك بحجة انه فشل في مشاورات تشكيل الحكومة "بلغ سلامي إلى جميع أعضاء
image
باسل الأعرج يسقطُ في الأعالي شهيدا... ألقىبعباءةِ كل التنظيمات بعيدا... تَزَيتْهُرسالةُ"المثقف المتشابك" واثقا... تناثرتْ روحه فلسطين طُهْرا... وسرقَ العدو جسده جُبْنا.   فهل هي عَودةُ المثقف الواعدة، للاشتباكِ مع الاستسلامِ والظلمِ والقبحِ والتخلف، يا فلسطين...؟ وكأنني أرى حادِساً، واثقاً وليس حالماً فقط، أفقاً خلاقاً كهذا يتشكل.فمِنْ أين يأتيني، هنا والأن، ما يشبه الحنين للزمنِ
image
على خلفية إقالة رئيسة كوريا الجنوبية من منصبها بسبب تورطها في قضية فساد، أسرد لكم أعزاء القراء قصة وقعت لي مع أستاذتي السيدة " Park yong hee" والتي درست على يديها اللغة الكورية وأصبحت تجمعنا علاقة صداقة واحترام متبادل، فالنموذج التعليمي الكوري يقوم على تشجيع التواصل بين الطلاب والأساتذة، والعلاقات الإنسانية خارج
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 1294 | عرض: 21 - 30

أول الكلام