cron
image
حين كانت أوربا تتلمس طريقها نحو الحداثة ساعية بإصرار على اجتراح حداثتها الخاصة، عانت شكلا من أشكال العماء، باعتباره امحاء معالم المسار المؤدي إلى بر الأمان، وغياب نموذج متعين ـ على عكس ما نواجه نحن ـ في الواقع يمكن النسج على منواله. صحيح أنها في البداية جعلت من التراث الهيليني (اليوناني ـ
image
إن شيئا ما يلوح في الأفق؛ أفق الوطن. هذا المزيج من الجغرافيا والتاريخ والإنسان، وأشياء أخرى، هذه الرقعة التي تمنحك إحساسا بالانتماء إلى جسد إذا اشتكى منه عضو واحد تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى. هذه القطعة من الأرض التي أصبح صيفها على صفيح ساخن؛ بل بات طوال فصول السنة موضوعا بإحكام
image
لا زالت الوزارة المنتدبة لدى وزير الخارجية  لمغاربة العالم تستنسخ (من الإستنساخ) وزرائها ومبادراتهم ولكأن الوجوه تتغير لتقوم بنفس الادوار المتقادمة وتستعمل نفس التواريخ لتعلن لنا عن وجودها.  اجتماع معالي الوزير بما أسماه بالمجتمع المدني في بلاد المهجر لدليل على هذا الإستنساخ الهجين فتقصى الجمعيات المدنية الجادة بمختلف إهتماماتها لفائدة مموني الحفلات والوجوه
image
« بكم سنغير الدنيا بكم سنبني غدا افضل   ويسمع صوتنا القدر"    جوليا بطرس   عمرهم بين 18 و 25 سنة.  قرروا المشاركة في مسيرة 20 يوليوز2017 في الحسيمة.  كلهم جامعيون ومن مختلف مكونات المجتمع المغربي.  لقد قرروا أن يدلوا بشهاداتهم علنا على ما عاينوا و عانوه في هذه المسيرة.  كلماتهم مدوية لا تقبل أي تنازل.  كلمات مشحونة بالغضب و
image
أجدني مسكونا بمستقبل وطني ومتوجسا مما قد تحمله الأيام القادمة على ضوء الخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش الأخير. من هنا أرى أنه من واجبي، كمواطن مغربي عادٍ وبسيط ليس له أي موقع سياسي أو إداري داخل الدولة، أن أتقدم بنصيحة قد تكون محل إهتمام أو تفكُهٍ ممن لا تزال له القدرة على
image
رغم أن أحزاب الأغلبية الحكومية قد وفرت الغطاء السياسي لشرعنة المقاربة الأمنية في التعاطي مع المطالب العادلة والمشروعة لساكنة الريف التي اتهمت بالانفصال وبخدمة الأجندات الخارجية وبالمس بأمن الدولة الداخلي وتعاملت بمنطق النعامة مع  القمع الذي ووجه به الفعل الاحتجاجي السلمي يوم عيد الفطر فإن خطاب العرش لم يكن رحيما بها وحملها
image
لم يسبق للملك محمد السادس  أن هاجم الأحزاب السياسية المغربية في خطاباته كما فعل في خطاب عيد العرش الأخير الذي ألقاه ليلة السبت الماضي 29 يوليو 2017  حيث ورد فيه: "فعندما تكون النتائج إيجابية، تتسابق الأحزاب والطبقة السياسية والمسؤولون، إلى الواجهة، للاستفادة سياسيا وإعلاميا، من المكاسب المحققة.أما عندما لا تسير الأمور كما ينبغي،
image
بشكل غير مسبوق في تاريخ خطب ملك المغرب محمد السادس وسلفه الحسن الثاني لم يثبت أن تم تقديم خطاب العرش قبل آوانه المعهود بيوم واحد. فخطاب العرش الذي ألقاه الملك  بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لاعتلاء سموه منصة الحكم والعرش بالمغرب جاء في سياق تاريخي محموم بلهيب الحركات الاحتجاجية المستمرة في مختلف ارجاء
image
يفيدنا التاريخ السياسي الحديث للمغرب أن الدين كان حاضرا في مسار تطور الحركات الاحتجاجية، فقد انطلقت أول شرارة للنضال الوطني ضد " الظهير البربري" الصادر في 16 ماي 1930من المسجد الأعظم بسلا، حيث ردد الوطنيون المغاربة دعاء "اللطيف" الذي لازال  المغاربة يرددونه  إلى الآن عند اشتداد النكبات والابتلاءات، ودبر الصلوات في فترة
image
ما حدت طوال المدة الفاصلة بين خطبة الفتنة في مسجد الحسيمة ومسيرة 20 يوليوز يعطينا مؤشرات في غاية السلبية. فمن جهة لوحظ بشكل ملموس عدم قدرة السلطات على تدبير وضعية انتفاضة السكان، حيث وقعت في ارتباك كبير أدى إلى عكس ما ينبغي إليه والذي هو الحفاظ على هيبة الدولة، حيث حدث العكس تماما،
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 1750 | عرض: 41 - 50

أول الكلام