cron
image
1. السياسي والدعوي: فصل أم تلازم؟! صادق المؤتمر العاشر لحركة النهضة في تونس، المنعقد في ماي 2016، على قرار الفصل بين الدعوة والسياسة، وكذلك فعلت حركة التوحيد والإصلاح المغربية، في جمعها العام الوطني السادس، الذي عُقد بداية غشت الماضي، حين أعلنت عن انفصالها عن حزب العدالة والتنمية. خطوة الحركتين بغض النظر عن سياقها،
image
 تقديم طرح إدراج مصطلحات "دارجة" في المقرر الدراسي نقاشات حامية، تقاسمها تياران أساسيان؛ الأول دافع عن فكرة إدماجها، ولا يرى ضيرا في جعلها وسيلة للتدريس، وأداة للاستئناس في الكتب المدرسية دورها تيسير التواصل بين المتعلمين والمادة المعرفية. والثاني كان أكثر صرامة في تعامله مع الموضوع، من خلال دعوته إلى عدم المساس بجوهر اللغة
image
 لم ننتقل من مرحلة المنازعة والصراع بين فرقاء الوطن، فيما يسمى بقوى الممانعة السياسية، من إسلاميين وعلمانيين، إلى مرحلة التواصل والحوار وبناء الثقة، كما تقتضي منهجية التراكم البناء، لكن الانتقال الذي عرفه الجميع، هو الانتقال مباشرة إلى مرحلة الافلاس، والتوجس من النفس، وإبتلاع الألسن، والاختفاء من المشهد السياسي ولو لأجل غير مسمى،
image
  لا يختلف اثنان على أن الأجواء الراهنة أو المناخ العام مشوب بالتوتر والقلق، نتيجة غياب الثقة وانتشار اليأس في صفوف الشباب، لاسيما وأن منسوب التشائم في ارتفاع وتصاعدا يصعب ضبط إيقاعه والتحكم في تداعياته على المجتمع وعلى المشترك داخل هذا المجتمع، خاصة بعد ظهور مؤشرات مقلقة تجاوزت سقف التوقعات واستفزت الرأي العام
image
 دخل أستاذ الفلسفة، السيد محمد سَبِيلَا، في حرب ضد كل ما هو «نضالي» أو «اشتراكي». وأخذ يُبشِّر باكتشافاته ”الفلسفية“ الجديدة. كأن محمد سبيلا وَصَل، في آخر حياته، إلى خُلاصات ”مُنِيرة“، أو ”حَكيمة“. وخلال أكثر من شهر، فتحت جريدة "المساء" لمحمد سبيلا رُكْنًا متواصلًا على صفحتها الأخيرة، تَسْتَجْوِبُه عن فُتوحاته ”الفلسفية“ الخارِقَة. ويزعم محمد
image
تعددت الأوصاف، بين الهجرة السرية والهجرة غير النظامية والهجرة غير الشرعية، لكن المعنى واحد، وهو ما اصطلح عليه إعلاميا بـ" قوارب الموت"، وهي تسمية للتعبير عن ظاهرة اجتماعية عرفها المغرب منذ سنوات طويلة، لكنها تراجعت خلال العقد الأخير، ثم عادت مرة أخرى، إلى واجهة الأحداث، بعد ارتفاع عدد حوادث إنقاذ مهاجرين وغرق
image
 في هذا الجزء الثاني من "حالة الاغتصاب"، أجدني مرغمة على الخوض في الاغتصاب وعلاقته بالمقدَّس، أقول "مرغمة" ليس خوفاً من زوابع الفنجان التي تنفجر فجأة كلما تحدث أي إنسان عن "مسَلَّمات" العقيدة السائدة في مجتمع ما. تلك الزوابع التي تتراوح بين صراع للديكة في وسائل الإعلام التقليدية والحديثة وبين معاقبة "المارق" بالمنع
image
تابع كثير من المغاربة ورواد وسائط التواصل الاجتماعي و المواقع الإلكترونية المسيرة الإحتجاجية التي شهدتها مدينة تطوان (شمال المملكة) إحتجاجا على موت الطالبة المغربية "حياة" ، والتي قتلت برصاص البحرية المغربية، و هي على قارب للهجرة بإتجاه إسبانيا، و إذا كنا ندين قتل هذه المغربية و معها ثلاثة أخرين أصيبوا بجروح متفاوتة
image
كان يوما جميلا، لن أنساه ماحييت، الأمطار لم تتوقف وهي تنزل خفيفة على البدن وعلى الروح كموسيقى  موزار، الأطفال يلعبون، وحركة السير لم تتوقف، كأن العالم اتفق أن يسافر في ذلك اليوم دفعة واحدة، عندما يصادف السفر نزول المطر، يشعر المرء برقصة الحياة وتستيقظ فيه كل الأحاسيس، يعود الماضي بكل ثقله، بكل
image
  عبارة العنوان موقوفة على ما بعدها، وباقي المثل يقول : "والقزم عملاقاً والخفاش نسراً والظلمات نورا،ً لكن أمام الحمقى والسذج فقط"!!    المعنى لمن يدرك الكنه ويرتضي اكتشاف الماوراء، ما يراه المتتبع لمفارقات الحكومة العثمانية الهجينة. تقوض السلم الاجتماعي وتعبث بمستقبل البلاد؛ وترهن الشعب تحت سياط قرارات استبدادية غادرة؛ وتمارس أبشع جرائم التدبير
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 2890 | عرض: 41 - 50

أول الكلام