cron
image
ربما قد تناسى المواطن المغربي، وبدون تعميم، أنه قد توجه يوما ما لانتخاب من سيتولى تدبير شأنه العام ومتطلباته اليومية بعد نهاية مرحلة انتداب ما كان يصطلح على تسميته بحكومة بنكيران. ربما لكوننا بثنا في زمن ليس كالزمن حيث اختلطت فيه لا مبالاة بالأمل واليأس بالانتهازية. والحالة هذه، فلا يمكن ولا يتقبل
image
هل نحتاج لتغيير الدستور، أم لتغيير الطبقات السياسية؟ أم نحتاج لتغيرهما معا؟ كل الأنظار موجهة اليوم إلى الحكومة التي تم الإعلان عنها في الأيام الماضية، وإن كان ما يهم، بعد الذي وقع، هو ما ستتفق عليه مكونات هذه الحكومة كحد أدنى برنامجي، وهو أول اختبار للطبيعة اللامتكافئة واللامتجانسة، لنتائج الديمقراطية التمثيلية، التي قررت
image
لم يعد الرأي العام الوطني في حاجة ماسة إلى فهم واستيعاب  دواعي وخلفية البلوكاج الحكومي الذي تسبب في إزاحة الأمين العام لحزب العدالة والتنمية من رئاسة الحكومة بعيدا عن الإمكانية الدستورية الوحيدة التي يشير إليها الفصل 47 من الدستور بوضوح تام. الطريقة التي تشكلت بها حكومة سعد الدين العثماني أسقطت كل التبريرات التي
image
بداية تود الإشارة إلى أنه كنا قد كتبنا سلسلة مقالات بعنوان  "اختناق حزب العدالة والتنمية"، وكان الهدف(كما هو اليوم) هوالكشف عن المنزلقات السياسية التي يحملها  المشروع العام للعدالة والتنمية، وهو المشروع الذي يقوم على المزاوجة الاستراتيجية بين ما يسمونه " بالعمل الدعوي" أو " الرسالي" من جهة، والسياسي من جهة أخرى.وهذه المزاوجة
image
لا يمكن بكل واقعية وموضوعية إلا أن نؤكد بأن إنهاء مسار الأستاذ عبد الإله بن كيران في تشكيل الحكومة، شكل رجة كبرى ولحظة مؤلمة في مشهدنا السياسي، كان لها أثرها البالغ على أبناء حزب العدالة والتنمية وعلى مناصريه في استحقاقات 7 أكتوبر الأخيرة، وعلى فئات واسعة من الشعب المغربي كانت ترقب تجربة
image
 I-في سنة 1974 نشر الباحث الأمريكي أرثر ميلر دراسة حول التحول في التصورات السياسية في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث استنتج وجود "اغتراب" للمواطنين عن السياسة. السبب في هذه الأزمة تبعا لميلر (Miller, 1974) لا يتعلق فقط بعدم رضا المواطن على محتوى القرارات السياسية للحكومة، بل تعداها ليصل إلى النظر بشيء من الريبة
image
1. على سبيل البدء.. سيبقى السيد بنكيران، رئيس الحكومة المغربية (2012 -2017)، موشوما في الذاكرة السياسية المغربية، كما سيبقى حدث خروجه من هذه الحكومة عبر الإعفاء الملكي، حدثا تاريخيا متميزا، سيُحكَم، بالافتئات والقصور، على كل تحليل تاريخي، يستحضر هذه المرحلة من الزمن السياسي المغربي، بعد عقود أو حتى أجيالا من الزمن، ولا يشير
image
بعد أن انتهت المواجهات المسلحة للصراعات الإقليمية خلال سنوات الصراع على النفوذ والهيمنة على العالم الثالث بين القوتين العظميين، تغيرت هذه  الوسيلة بعد انتهاء الحرب الباردة، وأصبحت المنظمات الإرهابية سلاحا لضرب الدولة التي تنتمي إليها هذه التنظيمات من داخل الدولة المستهدفة وليس من خارج حدودها. وقد تضاعفت في السنوات الأخيرة المؤسسات الدولية المتخصصة
image
الوزير لغة من الوزر وتعني الحمل والمساعدة. في لسان العرب لابن منظور"آزره عل الأمر بمعنى أعانه وقواه". والوزير ذكره القرآن بمعنى المساعد المآزر والمشارك في الأمر، "وأخي هارون هو أفصح مني لسانا فأرسله معي ردءا يصدقني إني أخاف أن يكذبون"( سورة القصص،الآية 34 ). "واجعل لي وزيرا من أهلي هارون أخي أشدد
image
وجه إلياس العماري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، اعتذارا مكتوبا وتضامنا إلى محمد يتيم، القيادي بحزب العدالة والتنمية، على إثر التشهير والافتراء والمساس بالشرف الذي ارتكبه في حق هذا الأخير، أحد المنتمين إلى البام. ورغم أن الحزبين يتواجدان في مواقع متباعدة وعلى طرفي نقيض، ورغم أنهما وبين الفينة والأخرى تغشاهما معا موجات من
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 1388 | عرض: 51 - 60

أول الكلام