cron
image
اعتمدت النيابة العامة في بيانها مجموعة من الاتهامات الخطيرة لرموز الحراك الشعبي بالريف، بناء على التحقيقات التي أنجزتها الضابطة القضائية بالدار البيضاء، حيث أشارت العديد من المواقع الإخبارية بناء على تسريبات المحامين، إلى أن أفراد الفرقة الوطنية المشرفة على التحقيق مع المعتقلين ركزت على قضية عدم حمل العلم الوطني كقرينة إدانة، معتبرة
image
أجدني مرة أخرى أطرح تساؤلات حول الفنان المغربي (التشكيلي، الممثل، وغيره...) بصفته مثقفا أمام مفهوم العامة... إذ إن كان الحري بالمثقف أن يكون جزء لا يتجزأ من "حراك" الشعب ومعبرا عن حراكهم وهمومهم، أو بمعنى أدق أنه المعبر عن تلك الهموم وتلك الحركات والمطالب بصفته قادرا على صياغتها داخل النسق الفكري والأدبي
image
على إثر ارتفاع وثيرة الاحتجاجات التي تشهدها منطقة الريف وبعد الاعتقالات التعسفية الواسعة واتساع رقعة الاستنكار والاستياء لمناطق أخرى من المغرب ، وجراء الخنوع السياسي التي أبدتها الحكومة وتعاملها مع هذا الحراك بمقاربات أمنية صرفة وصلت حد شيطنة المحتجين وتسفيه حراكهم . تمخض عن كل هذا بعض المبادرات اعتبرتها بمثابة الحلول الناجعة
image
خاطئ من يعتقد أن الحراك لونه اجتماعي وخال من البعد السياسي بل على العكس تماما لا يمكن فصل ما هو اجتماعي عن ما هو سياسي، بل الدافع السياسي يسبق الدافع الاجتماعي أحيانا، وذلك في ارتباط عضوي بين العاملين باعتبار أن الفهم التقني الصحيح لمفهوم الانتفاضة مرتبط بمستويين اثنين الوعي السياسي وعفوية الجماهير
image
سألني صديق عن مغزى التدخل الأمني في حق الوقفات التضامنية بكل من الرباط والدارالبيضاء وتطوان ومكناس. أجبته أنه يصعب تقديم أجوبة شافية نظرا لغياب معطيات عديدة تتعلق أساسا بتيرموميتر الغضب الموجود وسط فئات عريضة من الشعب،والتي يعبر عنها حاليا الناشطون والفاعلون والمناضلون من خلال خروجهم للشارع للتضامن مع حراك الحسيمة والريف... وهذه
image
الأوضاع التي تعرفها الحسيمة وباقي مناطق الريف منذ 28 أكتوبر 2016، تمثل اختبارا للنوايا. خرج المحتجون إلى الشوارع، لأن مشهد طحن محسن فكري في حاوية النفايات كان مؤلما ومستفزا للمشاعر، وتحول إلى مأتم جماعي، لذلك امتد المشهد الإحتجاجي إلى مختلف جهات البلاد بصوت واحد يرفض الظلم والحكرة ويطالب بشروط الكرامة والعدالة... بعد
image
الخبز، التعليم، المستشفى، الطرق، السكن اللائق، مطالب يتوق لها جميع المغاربة، تُوحدهم، تَصهر كل الخلاف الفكري والمذهبي والعرقي والسياسي واللغوي. طاولات المدارس وموائد الغذاء كانت تجمعهم منذ القدم، لا يسار فيها ولا يمين، لا سني ولا شيعي أو مسيحي أو يهودي أو ملحد أو لا ديني أو سلفي أو صوفي أو علماني
image
كلما حلت مواعيد الامتحانات المدرسية والجامعية، إلا ويثار النقاش حول موضوع الغش، والذي أصبح يشكل ظاهرة مرضية تخترق الجسم التعليمي بشكل كبير، وتطرح تحديات وصعوبات جدية أمام وزارة التربية الوطنية، وتدفعها كل عام إلى البحث عن وسائلكفيلة بالحد منها، وآخرها تشديد العقوبات في حق التلاميذ المتورطين في الغش. ويطرح تناول هذا الموضوع، عدة
image
بعد سلسلة من الفعاليات الاحتجاجية التي تمركزت بالأساس في منطقة الحسيمة ثم تمددت بعد  ذلك إلى مختلف المدن الكبرى والمتوسطة في صورة أشكال تضامنية على إثر الانتهاكات الجسيمة التي اقترفتها أجهزة السلطة المختلفة بحق نشطاء حراك الريف، وكذلك في صورة حركات احتجاجية وليدة تسعى للنسج على منواله كما في خريبكة المنجمية وغيرها،
image
تذهب العديد من القراءات إلى القول بأن الحركات الاحتجاجية ببلادنا تفسر أزمة الوساطة التي تنهض بها الأحزاب والنقابات .وبالتالي، كلما ازدادت أزمة الوساطة هاته، كلما توسعت دوائر الاحتجاج.ولأن هذه القراءة لا تسائل العوامل بقدر ما تقارب النتائج،لنا أن نتساءل ...من الأسبق السياسة أم الوساطة؟ ، الدولة أم الحزب والنقابة؟. إن مشروعية سؤالنا تفترض
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 1582 | عرض: 51 - 60

أول الكلام