cron
image
 عبر عدة عقود مضت، انتشرت التحية الأمازيغية Azul لدى الشباب الأمازيغي في المغرب والجزائر وتونس وليبيا وأصبحت معروفة الآن لدى أغلب المغاربة في كل المدن بفضل الإعلام والإنترنيت. ولكن القليلين من المغاربة وعامة الأمازيغ في ثامازغا يعرفون بأن Azul هي في الحقيقة مجرد صيغة أمازيغية شمالية للكلمات الأمازيغية الطوارقية الأقدم والأكثر أصالة
image
ألاحظ دائما أن المغربي كيف ما كان مستواه الثقافي أو الاجتماعي، ينتقد المواطنين باعتباره أفضل منهم ويردد مثل هذه العبارات : "شوفْ عْلى هِماجْ"،"شوفْ عْلى فوضى وْ قْلّْتْ التّْرابي"، "شوفْ، يْقْطْعو الطريق بْحال البْهايْمْ". يكرر المغربي هذه الانتقادات، ناسيا نفسه حسب المثل المغربي "جّْمْلْ مَكْيْشوفْشْ حْدْبّْتو، كَيْشوفْ هِي حْدْبّاتْ الآخرين" ما هي الأسباب
image
نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية، في عددها ليوم الجمعة دراسة أجراها باحثون من جامعة “ألاباما” الأمريكية، حول تغطية الإعلام الأمريكي للهجمات الإرهابية التي ارتكبت في أمريكا طيلة الفترة الممتدة مابين 2006 و2015 ، و حاولت الدراسة مقارنة المنهجية المتبعة في التعاطي مع الهجمات التي يرتكبها مسلمون متطرفون، و تلك التي ينفذها غير المسلمين...و
image
  مقدمة : في الشهور الأخيرة قبل امتحانات البكالوريا يشرع تلاميذ الثانية بكالوريا في الحديث عن المعاهد والمدارس العليا والكليات بصنفيها الخصوصي والعمومي وعن كيفيات التسجيل القبلي بها وعن ما تتيحه هذه المعاهد من إمكانات لضمان مستقبل جيد لطالب ما بعد البكالوريا كما يتحدثون عن الإكراهات المتعلقة بشروط القبول وعتبات القبول المباشر أو القبول
image
في مثل هاته المبادرات، كما سموها أصحابها، لا ادخل في التعرف على الأشخاص الذين يساندونها، الا في مرحلة موالية، يهمني اكثر متن الحديث وفحواه، وأحاول ان ابتعد عن كل تأثير يمكن ان يحدثه عندي اطلاعي على توقيعات النداء، احاول ان أتجرد من اي عامل نفسي في بناء موقف يفترض فيه ان يكون
image
ربما يكون الدور جاء هذه المرة على مجال التعليم الأولي، بغية توجيه البوصلة صوبه، وإعطائه الأولوية، التي فقدت معناها أكثر فأكثر، بالنظر إلى كون أغلب المشاريع المسطرة في المجال التعليمي، يرفع لها دائما شعار أولوية الأولويات، لكن النتائج تبقى بعيدة عما هو مسطر ومأمول. حديثنا هذا، جاء في سياق انطلاق البرنامج الوطني لتطوير
image
لا شك أن مهنة التعليم هي من المهن الأكثر تأثرا بالتحولات المتسارعة في مجالات الثورات المعرفية والرقمية والتكنولوجية. وبطبيعة الحال فإن هذا التأثير يطال بشكل قوي أدوار المدرسين ووظائفهم وآليات اشتغالهم وطبيعة المعارف والكفايات المنتظرة منهم. لذلك ينبغي لأنظمة تكوين المدرسين أن تواكب تلك التحولات، وأن تخضع لأسلوب التقييم بالنتائج، والاستفادة من
image
قبل سنة من هذا التاريخ كتبنا مقالا بعنوان"حراك الريف نسائم الربيع المغربي"، تناولت فيه تظاهرات 18 ماي و التي شملت مدينة الحسيمة و العديد من المدن المغربية تضامنا مع مقتل الشهيد "محسن فكري" ، و رفضا لمنطق التخوين و الإنفصال الذي عبرت عنه الدولة المغربية و مؤسساتها، و المقال تم ختمه بهذه
image
  لا أعتقد أن الباطرونا في بلادنا تنتمي للحس الوطني، وليس لها البتة حتى النزوع إلى الرحمة باسم الإنسانية. هذا التوجس ليس حالة عبء من خيال مجنح. وليس انتقاما سيكولوجيا باسم الشكاوي الواردة على الصحافة والقضاء ووسيط المملكة بالآلاف إن لم تكن بالملايين. بل حقيقة وواقعا مؤسفا يتجرعه المقهورون المنبوذون باسم القانون والدستور
image
في خلال المشاورات القاعدية التي أطلقتها وزارة التربية الوطنية خلال ولاية الوزير بالمختار، ظلت أصابع الاتهام تتجه يمينا وشمالا ؛ يشير كل طرف إلى سواه، ويتهم كل طرف غيره، ولا أحد ينبري ليعترف بجزء من مسؤوليته فيما آلت إليه المنظومة، من خَوَر واهتراء. فالأستاذ يحمل المسؤولية لصناع القرار التربوي، وللمناهج، والبرامج، والمقررات المدرسية، والإيقاعات
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 2718 | عرض: 61 - 70

أول الكلام