cron
image
لم تكن السترة المقلوبة المثيرة للسخرية في صورة الاتفاق الحكومي سوى علامة على أن كل شيء كان مقلوبًا ومعكوسًا منذ البداية، بدء من انتخابات لا تمثل نتائجها كل المغاربة الذين عزف أغلبهم عن المشاركة والتصويت إيمانًا منهم بأنها لا تغير شيئًا، ثم مرورًا بقصة الشهور الطويلة دون حكومة، وانتهاء بمشهد الاتفاق الذي
image
خلف إعفاء عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية من مهمة تشكيل الحكومة، بعد مرور أكثر من خمسة أشهر من المشاورات والمفاوضات التي وصلت إلى الطريق المسدود أو ما سمي إعلاميا "بالبلوكاج الحكومي"، ردود فعل قوية لقيادييه ومختلف المتعاطفين معه، هذا الإعفاء الذي بلا شك له عدة قراءات من جوانب مختلفة
image
لا ينتمي صاحب هذه السطور إلى أي لون سياسي مغربي، ولا يملك صفة "النضال" ضمن أي هيئة حزبية وطنية أو إدارية، رغم تقديره للعمل السياسي المنظم، واحترامه للإنجاز الاجتماعي الممأسس، بيد أنه لا يخفي تعاطفه مع بعض الأحزاب الوطنية الحرة نسبيا، وذات القرارات المستقلة والمدافعة عن التحول الديمقراطي السلمي هنا والآن، من
image
في دجنبر 1978، أصدر المؤتمر الوطني بيانا توجيهيا ترددت أصداؤه في جميع أنحاء الاقتصاد الصيني. البيان دعا إلى حل الاختلالات الاقتصادية ووضع حد لـ"الفوضى في الإنتاج، والبناء، والتداول، والتوزيع.. "كما أعرب عن الرغبة في الحد من صلاحيات الإدارة المركزية في الشأن الاقتصادي، وإصلاح نظام البلديات ورفع مستويات المعيشة. إن هذا البيان شكل بحق
image
 في طريقي للبحث عن تعريف لكلمة "عنف" وبعد بحث ليس بالمضني صادفت ما مضمونه هذا الكلام: "بعد بحث مضني، لم أجد أي تعريف ينقل لكلمة "عنف"، ربما هذا المصطلح من المفاهيم الأنثربولوجية القليلة التي لازالت في صف الانتظار لتجد لنفسها تحديدا، وبالتالي تعريفا يوازي ثقلها وكثافة استعمالها، فالذين تناولوا هذه الظاهرة بالدراسة والتحليل ربما لا أحد منهم تجرأ ليضع
image
تفاعلاً مع نداءِ "ساعة الأرض" العالمي أُطلقَتْ منذُ سِيدْنِي2007 مبادرةٌ بيئيةٌ وإنسانيةُ أُضيفتْ إلى سابقاتها مِنَ المناسباتِ الأممية، تجعلُ مِنْ آخرِ كُل يومِ سَبْتٍ مِنْ نهايةِ شهر ِمارس (آذار) مناسبةً لِدق ناقوسِ الخطرِ(ساعة الأرضِ)... لحظتها كتبتُ سطوراً، تزامناً مع يوم الأرض العالمي والفلسطيني؛ "ساعة بلا أضواء، ساعة واحدة بلا رصاص"... ولحظتها أيضاً، كانتْ حكوماتُ
image
يقول المهتمون بالتاريخ السياسي المغربي القديم إن تاريخ الدولة هو تاريخ من القبائل، وكذلك كان واستمر حتى دخول البلاد تحت نير الاستعمار، حيث حاول القطع مع ممارسات الدولة السلطانية القبيلة من حيث علم أو لعله لم يعلم، فرسم الحدود ووطد الانتماءات وأنشأ الحواضر الصناعية، ثم ما لبث أن رحل تاركا دولة السلطان
image
إن أهم إنجاز تم تحقيقه منذ حراك فبراير 2011 وخلال تجربة حزب العدالة والتنمية بترؤس عبد الإله بن كيران للحكومة وأثناء البلوكاج الأخير هو تزايد  اهتمام عموم المواطنين بالشأن العام وبداية معرفتهم بتفاصيل البنية الحقيقية للدولة ماهية السياسات العمومية وكيفية اتخاذ القرارات وتصريفها وموازين القوى في الساحة السياسية بين الفاعلين الحزبيين وكذلك
image
تعود الجذور الموضوعية والنوعية لحزب العدالة والتنمية المغربي إلى تنظيم الشبيبة الإسلامية، الذي أسسه عبد الكريم مطيع سنة 1969، باعتباره تعبير عن تجربة الإسلام السياسي الإخواني الناشئ آنذاك. وقد حصل هذا التنظيم على الترخيص القانوني سنة 1972، وذلك في سياق رد فعل النظام الملكي على المد الماركسي اللينيني، الذي بدأ ينتشر في
image
مرة أخرى بعد أن اعتقدنا بأن الأجواء ستهدأ قليلا بعد تكليف رئيس المجلس الوطني لـ"العدالة والتنمية" للحكومة؛ فوجئ الرأي العام بخروج نائب الأمين العام لنفس الحزب بتدوينة "لشعب" الفيسبوك يعلن عن ربطه بين سياق التعيين وتشكيل الحكومة؛ لحدثين عرفهما التاريخ أولهم قبل ظهور الإسلام؛ أي في الجاهلية هو حدث "حرب الفضول"؛ الثاني
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 1388 | عرض: 71 - 80

أول الكلام