cron
image
طالبت منظمة "مراسلون بلا حدود" بإسقاط التهم المنسوبة إلى المعطي منجب والمتهمين الستة الآخرين الذين يتابعون بتهمة "تهديد أمن الدولة" بسبب نشاطهم في الدفاع عن حرية الصحافة وحقوق الإنسان في المغرب. وأشار بلاغ صادر عن المنظمة إلى أنه من المقرر أن تعقد في الرباط الجلسة السادسة لمحاكمة المعطي منجب وصمد عياش وهشام المنصوري
image
أكدت سعاد البراهمة، منسقة هيئة دفاع معتقلي درك سيدي حجاج نواحي إقليم سطات، أن المحاكمة صورية وشابتها العديد من الخروقات القانونية والحقوقية. المحاكمة التي أدين فيها ابتدائيا، محجوب المحفوظ وميلود سالم، أعضاء الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وسعيد سيف المنتمي للشبكة المغربية لحقوق الإنسان ومراقبة المال العام بسنتين سجنا نافذا، وخديجة البوزيدي المدانة
image
أعلنت اللجنة الوطنية للتضامن مع أصحاب البيوت المشمعة، عن تنظيم قافلة تضامنية من الرباط إلى وجدة يوم الأحد 21 ماي الجاري. وأكد بلاغ للجنة، أن هذه الخطوة تأتي بعد مرور إحدى عشرة سنة على "التشميع التعسفي" لبيوت عدد من أعضاء جماعة "العدل والإحسان"، وعلى رأسهم أمينها العام محمد عبادي. وسبق أن نُظمت قافلة مماثلة
image
أدانت لجنة "مساندة معتقلي الرأي بقلعة السراغنة"، ما أسمته بالمحاكمة الصورية لنشطاء الحركات الاحتجاجية، لكل من المتابعين (مصطفى حرمة الله وبدر بوسلامة)، والمعتقلين (حبيبة العسيلية ومحمد الطاهري)، التي جرت أطوارها يوم الإثنين 08 ماي الجاري، مشيرة إلى أن السلطات منعت عائلات المحاكمين من حضور أطوار الجلسة العلنية الأولى للمحاكمة عبر إنزال أمني وتطويق
image
أعلنت سكرتارية اللجنة الوطنية لمساندة المتضررين من الإعفاءات التعسفية، عن تنظيم وقفة احتجاجية يوم الجمعة 12 ماي 2017، أمام مقر البرلمان بالعاصمة الرباط. وأكدت السكرتارية أن الوقفة التي تنظم تحت شعار: "لا لتوظيف المرفق العمومي في تصفية الحسابات السياسية" تهدف إلى التحسيس بقضية المتضررين من الإعفاءات التعسفية لدى الرأي العام ومطالبة السلطات بالتراجع
image
وجه مجموعة من الصحفيين المغاربة العاملين في وسائل الإعلام الأجنبية، شكاية إلى الكاتب العام لوزارة الثقافة والاتصال، محمد الغزالي، يطالبونه من خلالها بتجديد بطائق اعتمادهم الخاصة بعام 2017. وجاء في الشكاية التي اطلع عليها موقع "لكم"، أن الصحفيين العاملين في وسائل إعلام أجنبية لم يحصلوا على بطائق الاعتماد الخاصة بهم لعام 2017 رغم
image
‪ قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن الإصلاح الأخير الذي أدخله المغرب على القوانين المتعلقة بحرية التعبير حافظ على الخطوط الحمراء الشهيرة المفروضة على الخطاب النقدي، وعلى أحكام أخرى يمكن أن تُدخل الناس للسجن لمجرد التعبير السلمي عن الرأي. ‫يقارن تقرير "الخطوط الحمراء لازالت حمراء: إصلاح قوانين التعبير في المغرب"، الممتد على
image
دعت منظمة العفو الدولية "أمنيستي" رئيس الحكومة سعد الدين العثماني إلى اتخاذ الخطوات التي تكفل رفع القيود المفروضة على حرية التعبير عن الرأي والتجمع وتكوين الجمعيات بالمغرب، بما في ذلك القيود عن طريق ملاحقة الصحفيين قضائياً، وفض الاعتصامات السلمية بالقوة، وتقييد أنشطة المنظمات غير الحكومية. وأشادت "أمنيستي" في مذكرة رفعتها إلى رئاسة الحكومة
image
صنف مركز "بيو" الأمريكي للأبحاث المغرب ضمن خانة الدول التي تعرف مستويات عالية من القيود التي تفرضها الحكومة على التدين إلى جانب عدد من البلدان الإسلامية مثل مصر وإيران والسعودية وماليزيا وسوريا والعراق والجزائر وتركيا.. وكشفت الدراسة الصادرة عن المعهد الذي يتخذ من واشنطن مقرا رئيسيا له، أن مؤشر القيود الحكومية على الدين
image
أفرج صباح يوم الثلاثاء 11 مارس عن المعتقل السياسي، محمد جلول، من سجن تيفلت، بعد أن قضى في السجن خمس سنوات، على إثر الحكم الصادر ضده على خلفية أحداث آيث بوعياش (قرب الحسيمة) سنة 2012. ووجد جلول، الذي كان من أبرز وجوه الحراك في مدينته أثناء الحراك الشعبي الذي عرفه المغرب عام 2011،
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 340 | عرض: 41 - 50

أول الكلام